هل من الممكن ان تحقق 12,000 دولار في يوم واحد ؟

هل من الممكن ان تحقق 12,000 دولار في يوم واحد ؟

هل من الممكن ان تحقق 12,000 دولار في يوم واحد ؟

السلام عليكم

هل من الممكن ان تحقق 12,000 دولار في يوم واحد؟ الاجابة المختصرة من رائي هي “لا”

تلك التدوينة نتيجة لمتابعة مجموعة من قصص النجاح المنتشرة واخرهم قصة نشرت علي موقع ArabiaIO بعنوان “قصة مبرمج بدأ تحدي كل أسبوع يصنع لعبة للمتصفح بالـHTML5 وكيف حقق من هذا التحدي 12000 دولار في 24 ساعة” وكما بصف العنوان نفسة ان هناك مبرمج قرر بداء تحدي مع نفسة و كسب 12,000 دولار في 24 ساعة ! الاعلان علي موقع المبرمج يحمل نفس العنوان “How I made $12,000 with an ebook in 24 hours” !!

لمن لا يعرف القصة قرر توماس المبرمج الفرنسي أن يبداء تحدي ان يصنع لعبة بالـ HTML5 كل اسبوع و اعلن عن ذلك علي الانترنت ليلزم نفسة بالتنفيز ثم قام بالبدء في كتابه كتاب عن اطار العمل الذي استخدمة في طوير العابة وهذا الكتاب بعد الاعلان عن الانتهاء منه وطرحة للبيع كان الدخل في الـ 24 ساعة التاليين اكثر من 12,000 دولار.

بالعودة للقصة علي موقع المبرمج نفسة نجدة يتحدث عن بدايته بالتحديد في اول تدوينة اعلن فيها عن تحدية كانت في 16 يناير 2014 ثم اعلن المطور عن مكسب 12,000 في 24 ساعة في 15 يوليو 2014 اي بعد 6 شهور لذا هل نعتبر الـ 12,000 هي مكسب هذا اليوم فقط من البيع ام نتيجة العمل طوال تلك الفترة نتيجة اطلاق لعبة جديدة كل اسبوع او اثنين مما ادي الي تكوين قاعدة مستخدمين او متابعين مهتمين كانوا مستعدين للشراء عندما اطلق توماس المبرمج الفرنسي كتابة. لذا كانت اجابتي هي “لا” علي سؤال “هل من الممكن ان تحقق 12,000 دولار في يوم واحد؟”.

ما قام به توماس كان كالزراعة فهي عملية تطلب وقت و وضع البذور في الارض ثم ريها كل يوم لعلك لم تشاهد بعد نتيجة الري لكن في يوم من الايام تبداء تلك البذور في اخراج نباتات جميلة فوق سطح الارض هل نقول ان تلك النباتات ظهرت جميعا في يوم واحد ام ندرك انها نتيجة تعب وبذل جهد كل تلك الفترة.

في عالم ريادة الاعمال ظهر مصطلح wantrepreneur وهوا الشخص الذي يود ان يكون رائد اعمال و ان يبداء شركتة الخاصة لكن لا يفعل ابداء لاسباب عدة, من رائي الشخصي عناوين مثل “حقق 12,000 دولار في 24 ساعه” او “باع شركتة بـ 1,000,000 دولار بعد اشهر من اطلاقها” تساعد علي زيادة نسبة wantrepreneurs في عالمنا حيث يتم تسليط الضوء علي النتيجة المبهرة مع عدم الاتفات الي الاخفاقات, العقبات او الصبر و المجهود المبزول طوال الطريق, تلك العناوين تهدف الي جزب الانتباة لزيادة عدد الزوار في المواقع لكن يجب نسليط الضوء علي كل خطوات رحلة ريادة الاعمال, لكن تلك العناوين تؤدي الي تكوين صورة ان الربح ياتي سريعا نتيجة لفكرة بسيطة بدون مجهود.

فقد نشر توماس تدوينة مهمة بعد بدايتة هذا التحدي بشهرين فقط بعنوان Share your projects, and good things will happen يتحدث فيها عن بعض الاشياء الجيدة التي حدثت نتيجة اعلانة و استمرارة في هذا التحدي منها

  • حصولة علي عرض عمل من احد الشركات الكبرى
  • تواصل معه احد الناشرين لشراء مجموعة من العابة التي انتجها
  • شركة صغيرة تواصلت معة ليصمم لها الالعاب
  • فريقين في الهند طلبوا منة مساعدتهم في العمل علي بعض الالعاب الشيقة علي حد تعبيرة
  • طالب دوكتوراة تواصل معه ليساعدة في نقط في رسالتة

العمل و الاصرار دائما ما يظهر نتائجة الجيدة

للمهتمين بمعرفة القصة كاملة حول انشاء مجموعة من اشهر الشركات لمجموعة من رواد الاعمال المميزين و معرفة الصعوبات بل و الاخفاقات التي واجهتهم ارشح الاستماع و متابعة المقابلات التي يقدمها Andrew Warner حيث استضاف اكثر من 1,000 رائد اعمال منهم مؤسسي GroupOn, BufferApp و من باع شركتة بـ 7,000,000 دولار لـ Google, جميعهم تحدثوا عن الصعوبات و محاولاتهم السابقة ليستفيد منها رواد الاعمال الحقيقين.

ما احاول القيام به هوا الاشارة للقصة الكاملة بشكل اكثر تفصيلا وليس النهاية السعيدة فقط كما اشار البعض في التعليقات علي الموضوع الاول, في النهاية اتمني ان يدرك الجميع الفارق بين الـ entrepreneurs و الـ wantrepreneurs.

Comments button Twitter button Facebook button LinkedIn button Google+ button

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.