الحادي عشر مكرر

السلام عليكم :)

الحادي عشر مكرر هوا موضوع ليس لة علاقة بـظهور نتيجة الثانوية العامة (مبروك للناجحين) لكنة عن اخر مرة سافرت فيها من المنصورة للاسكندرية منذ ثلاث ايام, في رحلة العودة لم الحق الحجز في الدرجة المكيفة في القطار لكن قررت ان اجلس فيها لان في اغلب الاحيان يكون هناك اماكن متوفرة في العربات بسبب ان احدهم يحجز الكرسي من محطة طنطا لذا لا اجد انا حجز الطريق كامل.

الطريف في هذا اليوم ان تواجد ثلاث افراد يحملون نفس التذكرة  لنفس الكرسي الكرسي رقم 11 في العربة الاولي من القطار و الثلاث قامو بالحجز من نفس المحطة سمنود و احدهم كان حجز قبل ميعاد السفر بيوم كامل !! وهذا الموضوع عجيب بسبب تواجد اجهزة كمبيوتر في اغلب المحطات لكن هؤلاء حجزوا من محطة سمنود ولا يوجد بها جهاز كمبيوتر, لكن علي الاقل الموظف يستطيع كتابة ارقام الكراسي التي يتم حجزها في ورقة و لن ياخذ الموضوع منة وقت ولا مجهود كبير لتسهيل الحجز اذا كان هناك تغير في الورديات و مجموعة من الموظفين و سيوفر العناء و المشاكل للركاب.

و داخل القطار كان التعامل بين الناس يقف علي حد الاحترام ويوشك علي الانتقال الي مشاجرة وكل من جلس علي كرسي منهم لا ينوي ولا يفكر في التحرك حتي اذا كان هذا الكرسي محجوز لفرد اخر بحجة ان معة تذكرة لكرسي, وكان الموقف الحرج لرائيس القطار و الكمسري المطالبين من الركاب بتوفير كراسي لهم علي الرغم من ان كان هناك كراسي فارغة و لم يكن احد الركاب متضررا بالوقوف

اللافت للانتباة هنا اني كتبت عن موضوع القطارات و تحديدا نفس القطار (المنصورة الاسكندرية 5:10) من قبل موضوع بعنوان “المصري اللي علي حق يقول للغلط لا” و كان هذا الموضوع في اكتوبر 2009 !!

لا اعتقد ان حل مثل تلك المشاكل يتطلب ثورة في البلد و تغير الرئيس بل يتطلب ان يعود الرقيب الداخلي في داخل كل فرد منا ليعود اتقان العمل و المحبة, لو كان هذا الوازع الداخلي موجود لكان اهتم الموظف براحة الركاب و طبق مبداء كتابة ارقام الكراسي المحجوزة و كان تعامل الركاب مع بعضهم بشكل ارقي و بة روح من التسامح و التعاون الحقيقية.

هنا لا اعتقد ان هذا الموظف كان تقصيرة في العمل بسبب ضعف مرتبة لو كان نفس الشخص بنفس العقلية في نفس المكان بمرتب اعلي لكان تعامل بنفس الاسلوب الغير مبالي, و ايضا لو كان الركاب علي درجة اعلي من الوعي لكانوا اجتمعو علي الذهاب الي محطة القطار بعد عودتهم من السفر و توضيح المشكلة لضمان عدم تكرارها مع غيرهم او علي الاقل مع انفسهم.

اما عن اليوم نفسة و وجودي في المنصورة ان شاء الله سيكون موضوع اخر لكن مؤجل الحديث فية الان.

Comments button Twitter button Facebook button LinkedIn button Google+ button

One thought on “الحادي عشر مكرر”

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.